This functionality is implemented using Javascript. It cannot work without it, etc...

Health Insights

Posted March 27, 2020

أسئلة واجابات حول فيروس الكورونا الجديد

WRITTEN BY
Communications Department

Arabic WHO

BBC Arabic

Ministry of Education

أسئلة واجابات حول فيروس الكورونا الجديد

 ما هو فيروس الكورونا الجديد ؟

فيروسات الكورونا هي مجموعة كبيرة من الفيروسات المعروفة بتسببها بالأمراض لدى الحيوانات ومن الممكن أن تؤدي كذلك إلى الإصابة بالأمراض لدى البشر. حصلوا على اسمهم بسبب شكلهم في الميكروسكوب الإلكتروني الذي يُشبه التاج (كورونا باللاتينية). درجة الإصابة لدى البشر تختلف بين الفيروسات المختلفة من العائلة ومن الممكن أن تكون خفيفة مثل الزكام, ومن الممكن أن تصل لأمراض مع أعراض سريرية صعبة التي تُصيب الرئتين وتؤدي إلى قصور متعدد الأجهزة مثل المتلازمة الشرق أوسطية  (MERS)  والمتلازمة التنفسية الصعبة (SARS).

لم يتم تحديد فيروس الكورونا الجديد سابقًا كسبب للأمراض البشرية. خلال شهر ديسمبر عام 2019، بدأ في التسبب في حدوث التهاب رئوي في مدينة ووهان بمقاطعة هوبى وسط الصين، ثم تم وصف انتشار المرض إلى مقاطعات أخرى في الصين وايضا حول العالم. من بين جميع فيروسات الكورونا التي تسبب الأمراض البشرية، فإن فيروس ال- SARS الذي تسبب في مرض شديد خلال الاعوام 2003/2004 هو الأكثر شبهاً بالفيروس الجديد من حيث التركيب الجيني.
قررت منظمة الصحة العالمية في تاريخ 11.2.20 منح اسم رسمي للفيروس  SARS-CoV-2, وللمرض الذي يسببه COVID-19.

 كيف يُصاب البشر بالعدوى؟ 

الغالبية العظمى من المرضى الأوائل في الحدث عملوا أو قاموا بزيارة إلى سوق لبيع الحيوانات وفواكه البحر في ووهان. من هنا ظهر التفسير بأن الفيروس انتقل من الحيوانات إلى البشر, ولكن حتى الآن لم يتم تحديد أي حيوان بالضبط.

حاليًا هنالك نقل للعدوى من شخص إلى آخر. يتم إفراز الفيروس من المسالك التنفسية للشخص المريض بالأساس عند العطاس أو السعال الرذاذ من الممكن أن يتم استنشاقه من قبل اشخاص آخرين أو الهبوط على الأسطح. الاشخاص الذين سيقومون بعد زمن قصير بلمس هذه الأسطح ولاحقًا يقومون بلمس أفواههم, أنوفهم أو عيونهم من الممكن أن يُصابوا بالعدوى. حتى الآن ليس واضحًا لأية درجة المرض معدي, ولكن في هذه المرحلة يتضح بأن درجة العدوى مشابهة على الأقل لتلك التي لفيروس الانفلونزا.

 ما هي أعراض المرض؟ ولأي درجة تكون حادة؟ 

قسم كبير من المصابين بالعدوى بفيروس الكورونا لا تظهر لديهم أية أعراض مطلقًا. لدى المصابين  أعراض المرض تُشبه أعراض الانفلونزا. في الحقيقة, لا يمكن على الأغلب التفريق عن طريق فحص سريري بين الإصابة بالعدوى بفيروس الكورونا وبين أمراض تنفسية كثيرة أخرى.

الأعراض الأكثر شيوعًا هي الحمى, التعب والسعال الجاف. واحد من بين كل ستة مرضى يتطور لديه مرض صعب الذي يظهر بشكل صعوبات في التنفس. البالغين, الذين يُعانون من أمراض مزمنة مثل مرض القلب أو السكري والأشخاص الذين يُعانون من ضرر في الجهاز المناعي يميلون أكثر لتطوير مرض صعب. في الحالات الأكثر حدة من الممكن أن يؤدي المرض إلى إلتهاب رئوي حاد, متلازمة تنفسية حادة, قصور في أداء الكليتين وحتى إلى الوفاة.

نسبة الوفاة بسبب المرض تُقدر بحوالي 2% من المرضى, ولكن لأن الكثيرين لا تظهر لديهم أعراض من الممكن الإفتراض بأن نسبة الوفاة من بين المصابين أقل من ذلك لأنه من المبكر تقديره.

ما هو تأثير الفيروس على الحمل، الولادة والرضاعة؟ 

المعلومات مازالت جزئية والمعرفة مبنية على وصف لحالات قليلة ومن المعروف عن الأمراض التي تتسبب بأيدي فيروسات مشابهة

  1. ليس هنالك حتى الآن معلومات عن التسبب بالضرر للأجنة والمواليد على المدى القصير أو الطويل نتيجة لإصابة الأم بالعدوى بالفيروس خلال الحمل. في فيروسات أخرى من عائلة الكورونا تم وصف حالات من الإجهاض عند إصابة الأم بالمرض.
  2. الأطفال الذين وُلدوا لأمهات اللاتي كن مريضات بالكورونا عند الولادة لم يحملوا الفيروس وكذلك لم يتم الحصول على الفيروس من ماء السلى.
  3. حتى الآن, فيروس الكورونا لم يُفصل من حليب الأم ولذلك على ما يبدو فإنه لا ينتقل عن طريق الرضاعة. من الجدير بالذكر بأن الرضاعة هي تواصل قريب الذي من الممكن أن يؤدي إلى انتقال الفيروس عن طريق التعرض للإفرازات من المسالك التنفسية أو عن طريق اللمس.

كيف يتم تشخيص المرض؟

يتم التشخيص عن طريق الفحص المختبري الذي يتم عن طريق أخذ عينات من إفرازات المجاري التنفسية. يتم فقط تحويل الأشخاص المشتبه في تعرضهم للفيروس والذين يطورون علامات سريرية مناسبة الى الفحص التشخيصي.  يتم إرسال العينة فقط من خلال الطبيب المعالج في المستشفى..

هل هنالك علاج للمرض الذي يُسببه فيروس الكورونا؟  

ليس هنالك علاج خاص لمرض فيروس الكورونا الجديد. أساس العلاج الذي يتم تقديمه للمريض هو علاج داعم ويتم إعطاؤه وفقاُ للحالة السريرية للمريض.

هل هنالك تطعيم ضد فيروس الكورونا؟

ليس هنالك تطعيم ضد الفيروس. هنالك عدة مجموعات حول العالم تحاول انتاج وتطوير لقاح ولكن لا تتوقعوا حصوله بالفترة القريبة

 ماذا يُمكن العمل من أجل تجنب الإصابة بالعدوى بفيروس الكورونا المستجد؟  

أولًا وقبل كل شيء  تجنب الذهاب إلى الأماكن التي من المعروف بأن فيها هنالك انتقال محلي للفيروس  .

 عدا عن ذلك يوصى بالمحافظة دائمًا على نفس قواعد النظافة الشخصية التي من شأنها منع الإصابة بالعدوى بفيروسات أخرى للمسالك التنفسية مثل مرض الانفلونزا وهي:

  • المواظبة على غسل اليدين بالماء والصابون أو بواسطة مادة معقمة على أساس الكحول في أحيان متقاربة (بالأساس بعد السعال والعطاس, وبعد لمس شخص مريض أو بيئته).
  • تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص الذين يعانون من مرض تنفسي حاد; الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل من الأشخاص المرضى, الذين يسعلون أو يعطسون.
  • تجنب المصافحة بالأيدي.
  • تجنب لمس الفم, الأنف والعينين.
  • التشديد على السعال أو العطاس باتجاه المرفق أو بداخل منديل أحادي الاستعمال ورميه في القمامة..
  • تجنب استخدام أدوات الطعام المشتركة خلال نفس الوجبة.
  • تجنب المكوث في الأماكن العامة عند الشعور بالمرض.

 

 

 

 

 

PATIENT FEEDBACK

We want to hear from you! Help us continue to improve by telling us about your Neighborhood experience.

Careers

Looking for a purpose-driven career that brings positive change to your community? Join the Neighborhood team today!

Donate Now

Only with your financial support can we can continue to build healthier, happier communities. Give Now!